دراسة Mayo Clinic تدعو إلى فحص أفراد أسرة مرضى الداء البطني

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا – الآباء والأمهات والأشقاء وأطفال الأشخاص الذين يعانون من الداء البطني معرضون لخطر الإصابة بالمرض، وفقًا للدراسة التي أجرتها Mayo Clinic. تدعو هذه الدراسة إلى فحص جميع أقارب المرضى من الدرجة الأولى، وليس فقط أولئك الذين تظهر عليهم الأعراض.

وجدت الدراسة الاستعادية، التي ستُنشر في صحيفة Mayo Clinic Proceedings في سبتمبر، أن 44٪ من أقارب الدرجة الأولى الذين تم فحصهم يعانون من الداء البطني. من بين هؤلاء المرضى، كان لدى 94٪ منهم أعراض ليست تقليدية أو لم تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق.

وقال الدكتور عماد عبسة، دكتوراه في الطب، أخصائي أمراض الجهاز الهضمي للأطفال في Mayo Clinic ومؤلف رئيسي في الدراسة “أظهرت الأبحاث أن أفراد عائلة مرضى الداء البطني معرضون لخطر أكبر، واستخدمنا بيانات Mayo Clinic لإظهار أن الفحص الاستباقي لأقارب الدرجة الأولى، بغض النظر عما إذا كانت تظهر عليهم الأعراض، قد أدى إلى تشخيصات لا يجب أن نغفل عنها”.

الداء البطني هو تفاعل مناعي ناتج عن تناول الغلوتين؛ وهو بروتين موجود في القمح والشعير والجاودار، الذي مع الوقت يمكن أن يؤثر على جدار الأمعاء الدقيقة. هذا يمكن أن يؤدي إلى سوء امتصاص المواد الغذائية، ويسبب الإسهال والتعب وفقدان الوزن وغيرها من المضاعفات. لا يوجد علاج للداء البطني، ولكن يمكن للمرضى معالجة الأعراض من خلال نظام غذائي صارم خالٍ من الغلوتين.

نظرت الدراسة في عينة بأثر رجعي من 104 مرضى تم تشخيصهم بالداء البطني بين عامي 1983 و2017، استنادًا إلى سجلات Mayo Clinic وبيانات سجل الداء البطني. ثم حدد الباحثون 477 من أقارب الدرجة الأولى، تم فحص 360 منهم لمعرفة مدى إصابتهم بالداء البطني. تم تشخيص 160 منهم بالداء البطني. كانت الفترة الوسيطة بين تشخيص المريض الأول والأقارب أقل بقليل من ستة أشهر.

يمكن أن يؤدي المزيد من الفحص للداء البطني بين أفراد الأسرة إلى منع المضاعفات طويلة الأجل، مثل سوء التغذية، وتطور حالات المناعة الذاتية الجديدة، والأورام الخبيثة في الأمعاء الدقيقة، وفقًا لدراسة Mayo Clinic. أظهرت دراسات أخرى أيضًا ارتفاع معدل انتشار الداء البطني لدى أفراد الأسرة.

وصرح دكتور عبسة: “ينبغي على أطباء الجهاز الهضمي والممارسين العامين أن يسألوا عن أي تاريخ عائلي للداء البطني بين والدي المرضى وأشقائهم وأطفالهم. و إذا كانوا حاضرين أثناء زيارة العيادة، فعليهم إجراء الفحص”.

وفيما يتعلق بالفحص، يقول دكتور جوزيف موراي، دكتوراه في الطب، ، وهو طبيب أمراض الجهاز الهضمي في Mayo Clinic ومؤلف مشارك، إنه يجب على المرضى عدم تغيير نظامهم الغذائي لتجنب الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين قبل الاختبار.

يقول الدكتور موراي: “يوضح هذا البحث سبب أهمية توخي الحذر من جانب الأطباء والمرضى فيما يتعلق بالداء البطني، لا سيما في المرضى الذين لديهم تاريخ عائلي”.

### 

نبذة عن صحيفة Mayo Clinic Proceedings تُعد Mayo Clinic Proceedings صحيفة طبية تصدر شهريًا ويراجعها الأقران بحيث تنشر المقالات الأصلية والمراجعات. وتصدر صحيفة Mayo Clinic Proceedings برعاية مؤسسة Mayo Foundation للبحوث والتعليم الطبي كجزء من التزامها بتعليم الأطباء. تنشر الصحيفة مقالات وأبحاث منذ أكثر من 90 عامًا وبلغت إصداراتها 127,000 إصدار. تفضل بزيارة موقع صحيفة Mayo Clinic Proceedings على الويب لعرض المقالات .

نبذة عن Mayo Clinic

Mayo Clinicهي مؤسسة غير ربحية ملتزمة بالممارسات السريرية والتعليمية والبحثية، كما توفر رعاية شاملة على أيدي مجموعة من الخبراء لكل من يحتاج إلى الشفاء وكذلك الرد على استفساراتهم. تفضل بزيارة شبكة أخبار Mayo Clinic لمزيد من أخبار Mayo Clinic ونظرة ثاقبة على Mayo Clinic لمزيد من المعلومات حول Mayo Clinic.

 

جهات الاتصال الإعلامية:

  • شارون ثيمر، مسؤول الشؤون العامة في Mayo Clinic، هاتف 507-284-5005، البريد الإلكتروني newsbureau@mayo.edu

scraped from https://www.newswise.com/articles/دراسة-mayo-clinic-تدعو-إلى-فحص-أفراد-أسرة-مرضى-الداء-البطني

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *