مايو كلينك تلقي الضوء على آثار التعرّض لمختلف العوامل البيئية على صحّة الإنسان

تحتوي أجسادنا على تراكمات سنوات طويلة من المواد الكيميائية والملوّثات والميكروبات والجسيمات المتواجدة في البيئة المحيطة به، والتي نتعرّض لها يومياً عبر الهواء الذي نتنشّقه والطعام الذي نتناوله والمنتجات التي نلمسها والماء الذي نشربه.

ابتكارات مايو كلينك: بحثٌ في طليعة الطيران الأمريكي في وقت انتصار الحرب العالمية الثانية

إذا كنتم قد شاهدتم فيلم “توب غان: مافريك”، فقد رأيتم صورةً خياليةً لطيارين حربيين يقومون بمناورات جوية مذهلة في ظروف صعبة جداً تتحدّى قوة الجاذبية. لذلك، نشارككم الدور الذي لعبته مايو كلينك في مساعدة الطيارين الأمريكيين على الوصول إلى تلك الارتفاعات في الحرب العالمية الثانية.

دراسة أجرتها مايو كلينك تظهر أنّ المرضى الذين يعانون من إصابات خطيرة في الضفيرة العضدية ويخضعون لعمليات بتر الأعضاء يكشفون عن منافع

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا: قد لا تنجح جراحة ترميم الأعضاء لدى بعض الأشخاص الذين يتعرضون لإصابات خطيرة في الضفيرة العضدية، لذلك يختارون الخضوع للبتر. في دراسة رجعية أجراها باحثون في مايو كلينك، أفاد هؤلاء المرضى بألم حركي أقل في الكتف، ومعدلات حركة أعلى، ورضا أكبر بعد البتر. التقرير منشور في مجلة جراحة العظام والمفاصل.

إجراء في القلب لتقليل مخاطر السكتة الدماغية يُفترض أن يعالج التسربات الصغيرة

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- يعتبر التسرب بعد إغلاق الزائدة الأذينية اليسرى أكثر أهمية مما كان يُعتقد سابقًا، وفقًا لبحث جديد في مايو كلينك. يُظهر هذا البحث أنه حتى التسريبات الصغيرة ترتبط بزيادة بنسبة 10% إلى 15% في مخاطر الأحداث الضارة.

اكتشاف مايو كلينك في سرطان نخاع العظم يشير إلى أهداف محتملة من الأدوية

وجد بحث جديد من مركز مايو كلينك للطب الفردي أن المرضى المصابين بابيضاض الدم المايلومونيكي المزمن بسبب طفرة ASXL1 – وهو نوع غير شائع من سرطان نخاع العظم – لديهم تغييرات لاجينية مميزة يمكنها تنشيط الجينات الضارة وتتسبب في نمو السرطان بشكل أسرع. كما يمكن لطفرة ASXL1 الجينية تحويل المرض إلى ابيضاض الدم النقوي الحاد الأكثر عدوانية.

اقتراح نموذج محوسب جديد لداء الزهايمر

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- اقترح باحثو مايو كلينك نموذجًا جديدًا لرسم خرائط أعراض داء الزهايمر في تشريح الدماغ. وتم تطوير هذا النموذج عبر إجراء التعلم الآلي على بيانات تصوير دماغ المرضى، حيث يستخدم الوظيفة الكاملة للدماغ بدلًا من استخدام مناطق أو شبكات دماغية محددة لشرح العلاقة بين تشريح الدماغ ومعالجة الدماغ للعمليات. وتم نشر النتائج في نيتشر كوميونيكيشنز.

باحثو مايو كلينك يقومون بتحميل الخلايا التائية ذات مستقبلات المستضد الخيمرية ذات الفيروس المحلل للورم لعلاج الأورام السرطانية الصلبة

ابتكر باحثون من مركز مايو كلينك للطب الفردي أسلوبًا للعلاج المناعي يجمع بين العلاج بالخلايا التائية ذات مستقبلات المستضد الخيمرية، أو العلاج بخلايا CAR-T، والفيروس قاتل السرطان لاستهداف الأورام السرطانية الصلبة وعلاجها بشكل أكثر فعالية

باحثو مايو يحثون على الاستثمار في سلامة اللقاحات في تعقيبات مجلة “نيتشر”

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا — أكد قادة مجموعة أبحاث اللقاحات في مايو كلينك على الحاجة لإجراء دراسة طويلة الأمد على اللقاحات وآلياتها مع الوضع في الاعتبار سلامة المرضى في المستقبل.

تفكير الممرضات في الانتحار أكثر من غيرهم من العاملين

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- أفاد باحثو مايو كلينك أن الممرضات في الولايات المتحدة يتعرضن لأفكار انتحارية بقدر أكبر من غيرهم من العاملين بشكل عام، ومن يفعلون ذلك على الأرجح لن يخبروا أي شخص عن الأمر. النتائج منشورة في المجلة الأمريكية للتمريض.

مايو كلينك تتعاون مع شركة بيرسونالس لتوسيع الاختبارات الجينومية للسرطان

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا، ومينلو بارك، ولاية كاليفورنيا- أعلنت مايو كلينك عن اتفاقية يوم الثلاثاء، 12 تشرين الأول/أكتوبر، ستسمح لها بتقديم تسلسل جينومي شامل للسرطان من الدرجة السريرية لمرضى السرطان الذين يختارون المشاركة.

باحثو مايو يربطون بين الحَيُّوم الدقيق للأمعاء ومآل مرض التهاب المفاصل الروماتويدي

لقد وجدت الدراسة، المنشورة في مجلة طب الجينوم، أن التنبؤ بمآل مرض التهاب المفاصل الروماتويدي للمريض قد يكون ممكنًا من خلال التركيز على تريليونات البكتيريا والفيروسات والفطريات التي تعيش في السبيل المَعدي المَعوي، والمعروفة باسم الحَيُّوم الدقيق للأمعاء

مايو وأبحاث جوجل يطوران خوارزمية ذكاء اصطناعي جديدة لتحسين أجهزة تنبيه الدماغ لعلاج الأمراض

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- بالنسبة لملايين الأشخاص المصابين بالصرع واضطرابات الحركة، مثل مرض باركنسون، يعمل التنبيه الكهربائي للدماغ على توسيع إمكانيات العلاج. في المستقبل، قد يساعد التنبيه الكهربائي المصابين بأمراض نفسية وإصابات الدماغ المباشرة، مثل السكتة الدماغية.

فهم جديد للعمل الداخلي للعلاج بالخلايا التائية ذات مستقبلات المستضد الخيمرية

قام باحثو مايو كلينك بالتصنيع البيولوجي لـ العلاج بالخلايا التائية ذات مستقبلات المستضد الخيمرية (CAR-T cell therapy) بطريقة جديدة لتتبع رحلة الخلايا في مكافحة السرطان والتنبؤ بالآثار الجانبية السامة.

مزيج العلاج بالأجسام المضادة أحادية النسيلة يقلل من الدخول إلى المستشفى بين مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مرتفعي الخطورة

ولاية مينيسوتا- في دراسة رصدية، أبلغ باحثو مايو كلينك أن مزيج عقار كاسيريفيماب وإيميفيماب- علاجان بالأجسام المضادة أحادية النسيلة بموجب إذن الاستعمال الطارئ من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية- يقي المرضى مرتفعي الخطورة من الدخول إلى المستشفى عند الإصابة المعتدلة إلى المتوسطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

الباحثون يراجعون كيفية تغيير الستيرويدات الجنسية الحَيُّوم الدقيق المهبلي والمعوي

ركز باحثو مايو كلينك وكلية ويلزلي على كيفية تأثير تفاعلات الستيرويدات في الحيّومات الدقيقة المهبلية والمعوية على النتائج الصحية للمرأة في مراجعة نُشرت في مجلة اتجاهات في علم الغدد الصماء والأيض.

الصمغ الطبي يوقف النزف في ثوانٍ، مستوحى من محار البرنقيل

طوّر باحثو مايو كلينك وزملاؤهم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) معجونًا سريع الالتصاق يمكنه إيقاف نزيف الأعضاء بشكل مستقل دون تخثر. التفاصيل منشورة في مجلة الهندسة الطبية الحيوية لنيتشر.

تحليلات ضخمة من مايو توصلت إلى أن العقاقير أفيونية المفعول لها أدلة منخفضة على تخفيف الآلام في حالات الشقيقة

الدليل على أن العقاقير أفيونية المفعول توفر تسكينًا لآلام الشقيقة منخفضٌ أو غير كافٍ، حسبما وجد تحليل شمولي ضخم لمايو كلينك نُشر مؤخرًا في جاما. ومع ذلك، ترتبط بعض العلاجات الحديثة، جنبًا إلى جنب مع علاجات الشقيقة الراسخة، بأدلة متوسطة إلى عالية على تخفيف الآلام.

الأجسام المضادة أحادية النسيلة تساعد مرضى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على تجنب دخول المستشفى

في دراسة رصدية كبيرة، أثبت باحثو مايو كلينك أن اثنين من الأجسام المضادة أحادية النسيلة التي تُعطى بشكل منفصل قد ساعدت في منع المرضى مرتفعي الخطورة من دخول المستشفى والذين كانوا قد أصيبوا بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

الاستجابة المناعية القوية تكمن وراء إصابة الكلى الحادة المرتبطة بكوفيد-19

اكتشف باحثو مايو كلينك أن إصابة الكُلى الحادة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 تماثل إصابة الكُلى الناتجة عن الإنتان، وتلعب الاستجابة المناعية الناجمة عن العدوى دورًا محوريًا فيها.

دراسة جديدة في مايو تُظهر أن التغييرات الجينية تؤثر على الاستجابة لعلاج الشقيقة

الشقيقة (الصداع النصفي) يصيب الملايين من الناس حول العالم. ومع ذلك، فإن تحديد دواء وقائي فعال- أي الأدوية المتاحة فقط بوصفة طبية والأكثر شيوعًا للمصابين بالشقيقة- يظل عملية طويلة ومعقدة. غالبًا ما يتنقل المرضى بين الأدوية لأسابيع أو شهور حتى تتحقق استجابة علاجية.

طبيب من مايو كلينك يدرس استخدام الطب التجديدي لتخفيف آلام الظهر والرقبة

جاكسونفيل، فلوريدا— تنظر مايو كلينك إلى الطب التجديدي باعتباره حلًا محتملًا طويل الأمد لمرض القرص التنكسي الذي استعصى على علوم الطب لسنوات.

استخدام الذكاء الاصطناعي لفحص 30 مليون عقار مرشح لمكافحة فيروس كورونا 2 المسبب لمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد الوخيم (السارز)

استخدم باحثو مايو كلينك وشركاؤهم محاكاة الحاسوب والذكاء الاصطناعي لفحص 30 مليون عقار افتراضيًا تم ترشيحها لحجب فيروس كورونا 2 المسبب لمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد الوخيم (السارز)، الفيروس المسبب لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

اختبار من مختبرات مايو كلينك يكشف عن مرض جديد في المناعة الذاتية مرتبط بسرطان الخصية

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- أطلقت مختبرات مايو كلينك اختبارًا للمناعة الذاتية هو الأول من نوعه للجسم المضاد KLHL11، أو البروتين 11 المشابه للكيلتش، والذي يستخدم للكشف عن أمراض المناعة الذاتية المرتبطة بسرطان الخصية. وهذا الاختبار متاح محليًا ودوليًا.

دراسة مايو كلينك توصلت إلى أن تقنية مخطط كهربية القلب مع الذكاء الاصطناعي قد يستبعدان الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بسرعة

قد يقدم الذكاء الاصطناعي طريقة لتحديد عدم إصابة الشخص بفيروس فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بدقة، حيث وجدت دراسة استرجاعية دولية أن الإصابة بفيروس كورونا 2 المسبب لمتلازمة الالتهاب التنفسي الحاد الوخيم (السارز)، وهو الفيروس المسبب لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تُحدِث تغيرات كهربية دقيقة في القلب. ويمكن لتقنية مخطط كهربية القلب المدعومة بالذكاء الاصطناعي اكتشاف هذه التغييرات، ويُحتمل استخدامها كاختبار فحص سريع وموثوق لفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بهدف استبعاد الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

أربعون عامًا من فيروس نقص المناعة البشري/الإيدز

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا— يصادف حزيران/يونيو الذكرى الأربعين لأول تقرير علمي يصف الالتِهابٌ الرِئَوِيٌّ بالمُتَكَيِّسَةِ الجُؤْجُؤِيَّة، والذي أصبح يُعرف فيما بعد باسم متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز).

باحثو مايو كلينك يستكشفون طريقة تراعي الحالة الفردية للأدوية المضادة للسمنة

تركز مبادرات الطب الفردي بشكل أساسي على الأمراض النادرة أو السرطان. لم يسجل الكثير من المحاولات لإضفاء طابع فردي على علاج الأمراض المزمنة غير المعدية مثل: السُمنة – وهي مرض مزمن متكرر الانتكاس وسبب رئيسي للسكري من النوع الثاني، وأمراض الكبد الدهنية، والأمراض القلبية والوعائية، والسرطان. هناك العديد من تدخلات السمنة، مثل: الأنظمة الغذائية، والأجهزة، والجراحة، والأدوية. مع ذلك، لا يُعرف الكثير عن مؤشرات الاستجابة لتدخلات السُمنة هذه.

الأدوية المحللة للشيخوخة تقلل من أعراض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الدراسات ما قبل السريرية

أظهر باحثو مايو كلينك وزملاؤهم في جامعة مينيسوتا أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) يفاقم التأثير الضار للخلايا الشائخة في الجسم. ففي الدراسات ما قبل السريرية، قللت الأدوية المحللة لالشيخوخة التي تم اكتشافها في مايو بشكل كبير من الالتهاب والمرض والوفيات الناجمة عن عَدوى فيروس كورونا المستجد في الفئران الأكبر سنًا. النتائج منشورة في مجلة ساينس.