زراعة البنكرياس تستطيع أن تشفي من مرض السكري: خبير من مايو كلينك يشرح الأمر

خلال العقد الماضي أُحرِزَت العديد من التطورات في علاجات السكري. مرض السكري هو مرض مزمن مع احتمال حدوث مضاعفات كبيرة. وعلى الرغم من التطورات المحرزة، يعاني الكثيرون من مرضى السكري جرّاء إصابتهم بالمرض.

يقول الدكتور تامبي جرمي، طبيب الكلى في مايو كلينك في مدينة جاكسونفيل، ولاية فلوريدا: “مرض السكري هو خلل في استهلاك غلوكوز الدم أو التمثيل الغذائي له. لذا فإن مرضى السكري يجدون صعوبة في تعديل سكر الدم إلى المستوى الذي تحتاج إليه خلاياهم. قد يكون ذلك نتيجةً لنقص في إنتاج الأنسولين الذي يُفرَز من البنكرياس، أو قد يكون نتيجةً لمقاومة الخلايا للأنسولين”.

قد تكون زراعة البنكرياس خيارًا لاسترجاع الإنتاج الطبيعي للأنسولين وتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

تُجرى معظم عمليات زراعة البنكرياس لعلاج مرض السكري من النوع الأول. حيث يمكن لعملية زراعة البنكرياس أن تعالج مثل هذه الحالة. لكن تلك الزراعة تقتصر عادة على المصابين بمضاعفات خطيرة من جرّاء مرض السكري إذ إن الآثار الجانبية ربما تكون بالغة.

في بعض الحالات، يمكن لزراعة البنكرياس أيضًا علاج مرض السكري من النوع الثاني. غالبًا ما تتم زراعة البنكرياس بالتزامن مع زراعة الكلى لدى من تضررت كليتهم بسبب مرض السكري.

يوضح الدكتور جرمي قائلًا: “إن فكرة زراعة البنكرياس تعالج مرض السكري بالفعل، في حين أن العلاج بمضخة ميكانيكية يقوم بعمل رائع، فإنه ليس علاجًا، حيث إن المضخة العضوية، أي زراعة البنكرياس، هي ما يعالج مرض السكري. ولذا فإن مرضاي غالبًا ما يجدون صعوبة في إدراك أنهم لم يعودوا مصابين بالسكري بعد الآن. كما أننا نمرُّ بأوقات صعبة حقًا مع بعضهم لحملهم على التوقف عن فحص نسبة السكر في الدم لديهم، لأنهم كانوا مصابين بهذا المرض منذ فترة طويلة”.

توجد أنواع مختلفة من عمليات زراعة البنكرياس. يبيِّنُ الدكتور جرمي أنها تشمل زراعة البنكرياس فقط، وعادةً ما تُجرى لمريض السكري المبكر بلا تلف كبير في الأعضاء، أو زراعة الكلى والبنكرياس.

###

للصحفيين: الدكتور جرمي متاح للمقابلات باللغتين العربية والإنجليزية. لطلب إجراء مقابلة، يُرجى التواصل مع رودا مادسون عبر البريد الإلكتروني: [email protected].  

نبذة عن مايو كلينك

مايو كلينك هي مؤسسة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير التعاطف والخبرة لكل مَن يحتاج إلى الاستشفاء والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية. للحصول على معلومات حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بما في ذلك أداة تتبع خريطة فيروس كورونا في مايو كلينك، التي لديها توقعات لمدة 14 يومًا حول توجهات فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تفضل بزيارة مركز مايو كلينك لموارد فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).