خبير مايو كلينك يقدم نصائح لاستئناف لعبة الغولف

مدينة روتشستر، ولاية مينيسوتا- في هذا الوقت من العام، بدأ سانجيف كاكار، دكتور الطب، جراح العظام في مايو كلينك، في رؤية العديد من الإصابات بين الأشخاص ممن ألهمتهم مشاهدة لعبة الغولف وغيرها من الرياضات التي تستخدم العصا.

“الطقس يتغير. وبطولات الغولف الكبرى تُعرض على التلفزيون. كما تم فتح الدورات المحلية. والناس متحمسون للعب مرة أخرى” – كما يقول الدكتور كاكار، المتخصص في إصابات اليد والمعصم. “يركض الناس إلى الميادين ويضربون مئات الكرات في فترة زمنية قصيرة، ويفعلون ذلك دون إحماء ولا تمارين إطالة. علاوة على ذلك، قد يكون لدى اللاعبين آليات حركة رديئة ويستخدمون معداّت قديمة، وجميعها قد تؤدي إلى الإصابة”.

النشاط أمر مفيد للجسم، إلا إن الرياضات التي تستخدم العصا قد تكون قاسية بشكل خاص على اليدين والمعصمين. ويمكن أن يُصاب العظم الكُلابيّ الموجود في قاعدة راحة اليد أسفل الإصبع الصغير، خاصةً إذا كانت تسديدة الغولف “دسمة” (ما يحدث عندما يضرب المِضرب الأرضَ قبل الكرة) أو إذا كان الضرب متكررًا بمِضرب كرة القاعدة. من الإصابات الشائعة الأخرى: الوتر الزندي الباسط للرسغ أو مجمع الغضروف الليفي الثلاثي على جانب إصبع الخنصر من اليد، حيث تؤدي الإصابات إلى ألم الرسغ، وبخاصةً التواء وتدوير الساعد وفقدان قوة القبضة.

وينصح الدكتور كاكار الناسَ أن يدركوا بأن الأوجاع في منطقة واحدة من الجسم قد تؤدي إلى ألم في مكان آخر.

ويضيف الدكتور كاكار: “ضربة الغولف هي حركة ديناميكية”. ”وإذا كنت تعوض عن إصابة الظهر لديك ولا تستدير، فإنه لكي تولد قوة إضافية، فإنك تعوض بجزء آخر من الجسم. على سبيل المثال، قد تقوم بضربة ذراع وفجأة تؤثر على المِرْفَق أو الرسغين”.

لمنع الإصابة في المقام الأول، يقدم الدكتور كاكار النصائح الثلاث التالية:

  • التمرين الهادف

قبل أن تبدأ لعب لعبة الغولف، قم بحركات الإطالة الأساسية التي تطيل ظهرك، ووركيك، وكتفيك، وذراعيك ومعصميك. تمرن حتى تصل إلى مستوى النشاط الذي تريده. بدلًا من ضرب مئات الكرات في آنٍ واحد، ركز على مهارة واحدة لفترة زمنية أقصر. تمرن على المباريات القصيرة أو الطويلة بدلًا من التمرن على كليهما في آنٍ واحد.

  • المعدّات المناسبة

المعدّات آخذةٌ في التحسن على الدوام، لذا ابحث عن المعدات المناسبة لك الآن في مقابل تلك المعدات اليدوية التي لديك منذ فترة طويلة. تأكد من أن المضارب بطول مناسب وأن القبضة سميكة بدرجة كافية. تجنب المضارب القديمة ذات القضبان الفولاذية. تحتوي المضارب الحديثة على قضبان جرافيت أخف، وظهر أجوف يمكنه امتصاص الصدمات بشكل أفضل.

  • آليات الحركة المناسبة

سواء كنت مبتدئًا أو مُخضرمًا، فإن أخذ دروس من مدربي رابطة لاعبي الغولف المحترفين المطلعين يمكن أن يخلق أساسًا جيدًا للعبك أو يصحح العادات السيئة.

اعرف المزيد من خلال مراجعة الموارد التالية:

###

نبذة عن مايو كلينك
مايو كلينك منظمة غير ربحية تلتزم بالابتكار في الممارسات السريرية والتعليم والبحث وتوفير الرعاية والخبرة لكل من يحتاج إلى التعافي والرد على استفساراته. لمعرفة المزيد من أخبار مايو كلينك، تفضَّل بزيارة شبكة مايو كلينك الإخبارية.