أظهرت دراسة أجرتها Mayo Clinic أنه بإمكان الذكاء الاصطناعي إجراء فحص دقيق وبتكلفة منخفضة للرجفان الأذيني

روتشستر، ولاية مينيسوتا – أظهرت دراسة بحثية جديدة أجرتهاMayo Clinic أن الذكاء الاصطناعي (AI) يمكنه الكشف عن علامات عدم انتظام ضربات القلب – الرجفان الأذيني(AF) – في مخطط كهربية القلب، حتى لو كان نبض القلب طبيعيًا في وقت الاختبار. وبعبارة أخرى، يمكن أن يكتشف مخطط كهربية القلب المدعوم بالذكاء الاصطناعي الرجفان الأذيني الذي يحدث بدون أعراض أو يُعد وشيك الحدوث، مما يحسن خيارات العلاج. قد يحسّن هذا البحث من كفاءة مخطط كهربية القلب، وهي وسيلة غير باضعة ومتاحة على نطاق واسع لفحص أمراض القلب. يتم نشر النتائج والتعليق المصاحب في The Lancet.

من الشائع أن يكون الرجفان الأذيني أمرًا عابرًا في كثير من الأحيان. ولذا يعد تشخيصه أمرًا صعبًا. قد لا يحدث الرجفان الأذيني خلال استخدام مخطط كهربية القلب القياسي لمدة 10 ثوانٍ، والمكون من 12 اتجاهًا، وغالبًا لا يدرك الأشخاص وجوده. تتطلب أساليب المراقبة المطوّلة، مثل جهاز مسجل ضربات القلب، إجراءً سريريًا كما أنها مكلفة.

الدقة وحسن اختيار التوقيت مهمان في إجراء تشخيص الرجفان الأذيني. قد يتسبب الرجفان الأذيني في التعرض إلى سكتة دماغية وفشل القلب وغيره من أمراض القلب والأوعية الدموية إذا لم يتم اكتشافه. أوضح الطبيب بول فريدمان، رئيس قسم طب القلب والأوعية الدموية في Mayo Clinic أن معرفة أن المريض يعاني من الرجفان الأذيني يساعد على العلاج المباشر باستخدام مضادات التخثر. الدكتور فريدمان، وهو طبيب مختص في الفيزيولوجيا الكهربية القلبية، هو الباحث الرئيسي في الدراسة.

قال الدكتور فريدمان، “عندما يصاب الشخص بسكتة دماغية، نريد أن نعرف بشدة إذا ما تعرض إلى الرجفان الأذيني في الأيام السابقة للإصابة بالسكتة الدماغية، لأن هذا يوجّه طريقة العلاج”. “وتعد مضادات التخثر فعالة جدًا في الوقاية من السكتات الدماغية الأخرى لحالات الأشخاص الذين يعانون من الرجفان الأذيني. لكن بالنسبة لأولئك الذين لا يعانون من الرجفان الأذيني، فإن استخدام مضادات التخثر يزيد من خطر النزيف بدون استفادة كبيرة. من الضروري معرفة هذا الأمر. نريد أن نعرف إذا ما كان المريض مصابًا بالرجفان الأذيني”.

باستخدام ما يقرب من 450،000 مخطط كهربية قلب مما يزيد عن 7 ملايين مخطط كهربية قلب في مخزن البيانات الرقمية لدى Mayo Clinic، درّب الباحثون الذكاء الاصطناعى لتحديد الاختلافات الطفيفة في مخطط كهربية القلب الطبيعي التي تشير إلى التغييرات في بنية القلب الناجمة عن الرجفان الأذيني. لا يمكن اكتشاف هذه التغييرات بدون استخدام الذكاء الاصطناعي.

ثم أجرى الباحثون اختبارات للذكاء الاصطناعي على مخطط كهربية القلب لنظم قلبي طبيعي لمجموعة من 36،280 مريضًا، منهم 3،051 تبين أنهم مصابون بالرجفان الأذيني. حدد مخطط كهربية القلب المدعوم بالذكاء الاصطناعي الأنماط الدقيقة للرجفان الأذيني بشكل صحيح بنسبة دقة بلغت 90٪.

يقول الدكتور فريدمان إنه تفاجأ بنتائج هذا البحث. وقال إنه في حالة ثبوت ذلك، يمكن لمخطط كهربية القلب الموجّه من الذكاء الاصطناعي أن يرشد إلى مسار العلاج المناسب للمرض الناجم عن الرجفان الأذيني، حتى بدون أعراض. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إجراء تلك التقنية باستخدام هاتف ذكي أو ساعة، ما يجعلها متاحة بسهولة على نطاق واسع.

يقول الدكتور فريدمان: “سيُظهر مخطط كهربية القلب دائمًا النشاط الكهربائي للقلب في وقت الاختبار، ولكن ذلك يشبه النظر إلى المحيط الآن والقدرة على معرفة أنه كانت هناك موجات كبيرة بالأمس”. “يمكن أن يوفر الذكاء الاصطناعى معلومات قوية عن الإشارات الكهربائية غير المرئية التي تطلقها أجسامنا مع كل نبضة قلب – الإشارات التي كانت مخفية على مرأى الجميع.”

أوضح الطبيب جيروين هندريكس، من جامعة أديلايد في أستراليا، والذي كتب التعليق على الدراسة مع الطبيبة لاريسا فابريتز، من جامعة برمنجهام في المملكة المتحدة، “بدلاً من العثور على إبرة في كومة قش من خلال المراقبة المطوّلة، يشير مُعدو الدراسة إلى قدرة الذكاء الاصطناعي بشكل أساسي على تبين الأمر من خلال النظر في كومة القش ومعرفة ما إذا كانت بداخلها إبرة مخبأة”.

يعد كل من زاتشي آي عطية والطبيب بيتر نوسورثي، مُعدين أولين بقدر متساوٍ لتلك الدراسة. المعدون الآخرون هم فرانسيسكو لوبيز-جيمينيز (دكتور في الطب)، وصموئيل أسيرفاتام (دكتور في الطب)، وابهيشيك دشموخ، (بكالوريوس الطب والجراحة)، وبرنارد غيرش، (دكتور في الطب، وبكالوريوس الجراحة، وحاصل على درجة الدكتوراة)، وريكي كارتر، (حاصل على درجة الدكتوراة)، وشياوشي ياو، (حاصلة على درجة الدكتوراة)، وأليخاندرو رابينشتاين، (دكتور في الطب)، وبرادلي اريكسون، (دكتور في الطب وحاصل على درجة الدكتوراة)، وسوراج كابا، (دكتور في الطب) — جميعهم أطباء لدى Mayo Clinic.

###

حول Mayo Clinic

Mayo Clinic هي مؤسسة غير ربحية ملتزمة بالممارسات السريرية والتعليم والبحوث، وتعمل على توفير رعاية شاملة ناجمة عن خبرة لكل من يحتاج إلى العلاج. تعرف على المزيد عن Mayo Clinicيُرجى زيارة شبكة أخبار Mayo Clinic.

جهات الاتصال الإعلامية:

  • شارون ثيمر، مسؤول الشؤون العامة في Mayo Clinic، 507-284-5005، newsbureau@mayo.edu

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *